وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ

السؤال : أخذت السيدة مريم مقام الصديقة هل أخذت إحـدى " السيدات "مقام الأنبياء أو الرسل؟ الإجابة : لا يوجد من يأخذ مقام الأنبياء والرسل ولكن يكون على

إضافة رد
قديم 09-28-2014, 11:44 PM
  #1
العوالى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 89
افتراضي وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ

السؤال : أخذت السيدة مريم مقام الصديقة هل أخذت إحـدى " السيدات "مقام الأنبياء أو الرسل؟


الإجابة :

لا يوجد من يأخذ مقام الأنبياء والرسل ولكن يكون على أثر الأنبياء والرسل ، النبوة والرسالة لهم خصوصية من الله ، ليست بعمل وليست بأمل ولكن إصطفاء : {إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحاً وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ} آل عمران33

اصطفاء من الله ، وماذا نأخذ نحن أو نرث ؟ نأخذ بعد الأنبياء: {وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَـئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ} – ليس لنا فيها لكن لنا في الصديقية - {وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ} النساء69

ولذلك فالسيدة مريم صديقة وليست نبية وهذه كانت حكمة إلهية لكي يخرج الله النصارى من هذا الموضوع فلا يعبدونها ولا يؤلهونها فهي صديقة لأن الله قال في شأنها: {وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ} المائدة75

يأكلون مثلكم ، يعني عبيد فلا تزيدونهم عن مقام العبودية ولكن لا تنكرون الخصوصية التي أعطاها لهم رب البرية عزَّ شأنه ، ولذلك فأعظم مقام بعد مقام النبوة هو مقام الصديقية

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك




,QHEl~EiE wA]~AdrQmR

العوالى غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
صِدِّيقَةٌ, وَأُمُّهُ

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 10:40 PM.